Pages

About me

31 Years old Egyptian Living in London since 2004 with my husband and my two daughters..Member editor for the Egyptian magazine (Kelmetna)since 1999.... Finally, I have my own space to share with my readers :) SIMPLE WORDS 4 EASY LIFE

Friday, January 11, 2008

خـــــــاطرة.. الوطن والغربة

قرأت مقالاً خاصاً لصديق لى عن احساسه بالغربة لسفره إلى الجزائر لمدة أسبوعين.. واشتياقه الشديد لمصر ولكل الطقوس التى كان يفعلها ابتداءاً من استيقاظه من نومه صباحا ليجد والدته أعدت له كوب الشاى ، ثم خروجه الشارع وسط زحام الشوارع وحنقه من سائق الميكروباص الذى يسب ويلعن دائما بسبب أو بدون.. واشتياقه إلى طبق الكشرى بالدقه.. حتى اشتياقه إلى الأشياء التى كان يكرها وهو فى بلده إلا أنه يشعر بالحنين لها وهو غريب فى الجزائر..
وبعد قرأتى للمقال سألنى عن رأيى فيه.. ولأنى دائما أشيد به فى أى مجلس بأنه أستاذى فى الكتابة.. فقلت له أن المقال لا يستطيع اثنان أن يختلفا عليه.. فهو رائع وأحساسه عالى جداً.. تشعر أنك تتمنى أن تعيش فى مصر حتى الممات..
فسألنى إذا كان هذا احساسى ايضاً فى غربتى.. ولكنى أدهشته - أو صدمته - بمعنى أدق- لأجابتى بالنفى.. وقلت له أنه مازال ( مستجداً ) فى عالم الغربة.. ولكنى أعيش فى لندن منذ حوالى أربع سنوات فلم تعد غربة بالنسبة لى.. فابتسم ابتسامة باهته وقال لى كلمة أحزنتنى أن تأتى منه (لقد أصحبتِِ انجليزية يا صديقتى)..
لا، فأنا لم ولن أصبح انجيلزية فى يوم من الأيام حتى بعد حصولى على الجنسية.. كل ما فى الأمر أن أصابع اليد الواحدة غير متشابهة.. هناك أناس لا تستطيع التكيف مع الظروف والحياة الجديدة ولا تحب أن تغير نمط حياتها وتخرج من جلدها.. وهناك البعض الذى يستطيع التكيف بمرور الوقت مع النمط الجديد التى أجبرته عليه الحياة.. لأنه ليس امامه خيار أخر.. فإذا لم يستطع سيدمر حياته بيده..
وأنا هذا الأخير.. فمنذ زواجى وأنا أعيش فى لندن مع أسرتى الصغيرة ولى طقوسى أنا ايضا ونظام حياة لى ولبناتى ينهار تماما عند زيارتى لمصر.. فعدم وجود بيت خاص بى هناك كفيل بأن يدمر استقرارى النفسى والنظام الذى تعود بيتى وأسرتى عليه..
بعض الأصدقاء قالوا لى أنى أصبحت عقلانية أكثر منى عاطفية.. هذا محتمل ولا أستطيع انكاره.. ففكرة اللقاء والفراق لأقرب الناس وأحبهم إلى قلبك كفيلة بأن تجمد قلبك أو على الأقل تجعلك تحتمل أى صدمات..
وكما قيل أن السفر فيه سبع فوائد.. أضف إليهم تحمل المسئولية والمشقات.. وأن ترى الحقيقة مجردة من أى تزييف.. فالدنيا ليست بمبى على طول الخط.. وأن تحاول دائما أن تغير من نفسك لتتكيف فى سهولة مع الظروف المحيطة أياً كانت.. وتحاول ايضا أن ترى الجزء الممتلئ من الكوب.. لأنك كثيرا ما ستشعر بالأحباط وعدم وجود فائدة من الاغتراب.. وأنك تختار طريقك بنفسك بلا رقيب غير ضميرك.. وأن تكون جاهزا نفسيا لأى خبر يأتى لك عن طريق الهاتف.. فالغربة ليست سهلة وليست ( ياما فى الجراب يا حاوى) كما يظن الكثير من الشباب الذى يحلم بأى فرصة للهروب من وطنه وإحساسه بكره الشديد له، لأنه السبب فى عدم منحه فرصة وايضا السبب فى جلوسه على المقاهى ليل نهار.. ولا يشعر بأدنى مسئولية أنه عليه أن يكافح ليجد فرصته بيده ولا أنه ينتظر القوة العاملة لكى تبحث له عن هذه الفرصة..
عارف، يعلم الله كيف قضيت أول سنة لى فى لندن بعيدا عن الأهل والأصدقاء وكيف كانت حيرتى بعد ولادتى (لروشان) لجهلى التام بأمور الأمومة.. وكيف كان حنينى لوطنى.. ولكن بعد التعود على السفر والإياب وعلى الدفء الذى لا أجده غير فى بيتى بدأ يقل حنينى للوطن.. لأنى ببساطة وجدت وطنى فى بيتى ووسط أسرتى الصغيرة.. وهذا هى سُنة الحياة ولا اعتقد أن فى كلامى ما هو غريب أو غير معقول..
فى البداية أو النهاية هى مسألة تعود ليس أكثر.. جمد قلبك يا صاحبى فالحياة أمامك طويلة ودائما ما ستجد الشوك فى الورد.. ولكن عليك ألا تستسلم وأن تفعل كل ما تستطع للوصول إلى بر الأمان فى سلام..
ترجع بالسلامة..

وها هو اللينك لمقالة صديقى التى آثارت قلمى
http://www.3ala-esm-masr.blogspot.com/

رحاب المليحى

10 comments:

Hamlet said...

ميرسي يا حوبة على الكلام الحلو اللى كتبتيه عنى
ممكن اكون مستجد فعلا
لكن لاحظى انك سافرتى مع جوزك ... ثم بناتك
اما انا فمسافر مع ناس ماعرفهاش وماخترتهاش
اكيد انتى كمان بتحبى بلدك ... لكن اسلوب حب كل واحد غير التانى
عامة .. اشوفك فى مصر على خير ان شاء الله

doaa said...

elmaqala gamela ya rehab
we fe3la waq3eya
ana 3agbane awy ((dayma sataged elshok fe elward))

doaa

Anonymous said...

Dear Rehab,
This article is a real hit. I read yours and your friend’s as well. Your article was simple, explicit, real, touchy and to the point. I read the article so fast coz as I read a word I was eager to read the next line to see what you wrote and when I read it for the second and third time I noticed you have grouped many reasons for not being British in short and plain phrases (e.g being realistic, life is not pink) supported with examples without many details but expressive. I agree with you that homesickness is non stop heartache that you get use to it by time and everyone has his/her own way of running away as it is NO WAY BACK.

Asmaa

Anonymous said...

متهيألي أتا كمان من النوع إللي يتكيف مع الظروف المحبطة صحيح أنا ما سافرتش كتير بس ده إحساسي (قعدت في أمريكا 4 شهور ماشتقتش غير للشطافة
احمد حمدى

Anonymous said...

لسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مقالة رائعه أحسدك عليها. إذا كان ما كتبته نابع من العقل و القلب معا و تعملى به فعلا سيكون بذلك إنك وصلت إلى قمة النضوج و التفكير و أنا فعلا فخور بك يا حبيبتى و أصبحت مطمئن عليك و على تصرفاتك و أفعالك و يارب كمان و كمان ويطلع بناتك من نفس عزيمتك و قوتك على التأ قلم و الحياة فى أى مكان و زمان
بابا

Anonymous said...

nice article, well done, bravo 3aleeky
Ali

Anonymous said...

ur comment (article) was very nice but i still after 3 years away from cairo (egypt) feel ahmed's words most of the time....
i liked ur artciles & send it also to my friends....
Rabab

Anonymous said...

i think ur right about that,,,coz we women always thinks diff than men..its our nature 2 feel home with my own family...wish i can have my own soon.

Nouran

Anonymous said...

f we put our feelings away from our mind we will loose our past, present and future . we have to think with our minds not with our hearts to live our life.
Raef El Melehy

Anonymous said...

El makala 7elwa awy ya 7oba beta3etko ento el 2. 3arfa eh el far2? Enty benafsek 2olteha enek 7'adty 3ala el 3'orba wa 2n betek wa 3eltek ba2o homa watnek. Bedalil enek awel sana saferty feha kanet sa3ba gedan. Laken yemken zorof el 7aya wel ayam ely btegry zay el hawa nasetek e7sas el 3'orba. Laken sada2iny hoa mawgod gawky wenty mesh 7asa beh.

3arfa? Abeer 7'alty kanet keda zaman lama kanet fel so3odeya, fel awel 7'ales kanet lama tenzel hena masr kanet bterga3 bel 3afya, ma3a el wa2t ba2et tenzel masr bel 3afya. Lama gat 3ashet 2 years in Egypt, eftakaret el 3'orba, eftakaret enaha henak kanet fe balad mesh baladha, wa ra3'm 2n henak tab3an a7san men hena laken kanet mabsota. Lama gozha rege3 w heya kan lazem terga3 ma3ah kano kolohom za3lanin enohom rag3en lel 3'orba.

GoGo